logo 3
He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Monday, 09/20/2010

جبهة تحرير كردفان الكبري – السودان المجلس - الأعلي     بيان      في ذكري الإنقلاب المشؤوم

 

Tuesday, July 13, 2010 
في هذه الذكري المشؤومة 30 يونيو 1989، والتي أجهضت  فيها الجبهة الإسلامية الفومية  ( المؤتمر الوطني ) وزمرتهم من العسكريين الديمقراطية التي إرتضاها شعبنا بعد معاناة طالت الأخضر واليابس في ظل دكتاتورية إمام القرن العشرين جعفر النميري والتي إمتدت منذ 25 مايو 1969الي 6 إبريل 1985، ويعلم الداني والقاسي من جماهير شعبنا كم عاس سدنة الموتمر الوطني فساداً شمل كافة مناحي الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية والفكرية، وبات الحديث عن السلوك والأخلاق والقيم الإنسانية ضرباً من الماضي التليد ، والأدهي والأمر هو دفاع سدنة النظام المستميت حول أنجازاتهم تجاه إنسان السودان، والتي في تقديرنا تتمثل في شوارع الأسفلت ، والسرقة المنظمة لثروات بلادنا وتدمير الخدمة الوطنية والتعليم والصحة، وهذه يضاف إليها إنجازاتهم السابقة المتمثلة في السجون السرية ( بيوت الأشباح ) ، والإغتيال خارج إطار القانون ، التشريد الجماعي للمدنيين والعسكريين من الخدمة، هذا فضلاً عن الشرعية المزيفة التي إكتسبوها في الإنتخابات الأخيرة التي أجريت وفقاً لإتفاقية نيفاشا للسلام التي أبرمت بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني .
في هذه الذكري المشؤومة لدي شعبنا.. لازال المؤتمر الوطني يمارس سياسة عزل الآخر، وظهر ذلك جلياً في نتائج الإنتخابات المتشعبة وما بعدها من تشكيل وزاري قًصد منه الإبقاء علي المتشددين من تجار السياسة والدين، هذا طبيعي !! وهل يًعقل أن يترك المتشبسين وسدنتهم السلطة لغيرهم ؟ !
وعدم قبول الآخر منطق إعتدنا عليه من قبل المؤتمر الوطني، لكن أن يصر عليه حتي في التفاوض مع المعارضين له هذا غير مبرر، وقول النظام علي لسان رئيسه بأن الدوحه هي آخر منبر للتقاوض خطأ، والمؤتمر الوطني يعلم جيداً بأن مفاوضات الدوحه فاشلة وبكل المقاييس السياسية وغيرها، وذلك للأتي :
أولاً / البعد الجغرافي بين السودان ودولة قطر، وفي تقديرنا أن دول الجوار وتحديداً مصر وليبيا هما الأقرب في التوصل مع اطراف النزاع الي حلول ناجعه ومقبولة .
ثانياً / مع علمنا التام لوجود التقارب السياسي الديني بين المؤتمر الوطني وقادة الدوحه، إلا أن هذا لايجعل دولة قطر مؤهله سياسياً وبخاصة في الشأن السوداني
نحن مع التفاوض ومع إتساع رقعته، ومع النظر بموضوعية في كيفية إيجاد الحلول الناجعه للمشكل السوداني دون تجزئه للحلول، نعني أن يشمل الحل كافة مشكلات الهامش والإضطهاد والعوز والفقر القاسي حتي في أطراف العاصمة الخرطوم . في ذات الإطار نؤكد بأن الحل السياسي هو الخيار الإستراتيجي ولكل الأطراف من أجل الوصول الي سلام عادل وشامل يخاطب جذور الأزمة السودانية الممتدة منذ الإستقلال في 1 يناير 1956، ويضع حداً لإمتداد الهامش وإتساع رقعته، لكن لايتم هذا إلا إذا سلمت النوايا تجاه إيجاد الحلول الناجعه للأزمة السياسية السودانية وليست بطريقة الدوحة التي تعيد إنتاج الأزمة وليست حلها، علي ذكر الدوحه وإيماناً منا بقضية شعب دارفور وشعوب السودان المهمشه والمضطهده الأخري، يملئ علينا التاريخ والأخلاق في أن نقف مؤازرين لزملائنا المناضلين الشرفاء الذين تم تخزينهم في الدوحه قبل الإنتخابات وإحتجازهم لدي رفضهم الأجندة التي لا تمثل سوي حوار الطرشان بين طرفين لا توجد بينهم أدني مشكلة ( التجاني السيسي – وفد الحكومة المفاوض ) ، هذا فضلاً عن طريقة إدارة الحوار من قبل الوساطة المشتركة بالتضامن مع المؤتمر الوطني، نري أن إستمرار إحتجاز رفاقنا المحتجزين يؤكد وجود إتفاقاً سرياً بين الخرطوم والدوحة بالضغط علي مجموعة خارطة الطريق والتي تضم ( حركة تحرير السودان - قيادة الوحدة، حركة تحرير السودان ، حركة العدل والمساواة الديمقراطية، جبهة القوي الثورية )، بالضغط عليهم حتي الإذعان والمثول للتفاوض والرجوع للخرطوم بكافة السبل، هنا نناشد الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني المحلية والإقليمية والدولية والجامعة العربية والإتحاد الإفريقي في الضغط علي دولة قطر للسماح للرافضين التفاوض للعودة الي مناطقهم .
 أما دعوة الرئيس البشير ، للمنازلة في حال رفض التفاوض وحديثه أن الدوحه آخر فرصة للتفاوض هذا يعني الإصرار في الرجوع للمربع الأول مربع الحرب والتي نؤكد بأنها عودة سوف تكون مختلفة تماماً عن سابقاتها في الجنوب والشرق وجبال النوبه والنيل الأزرق وحتي دار فور نفسها، لأن الخرطوم في كل الأحوال سوف تكون الهدف الرئيسي .
في هذه الذكري المشؤومة ..
 نناشد جماهير شعبنا في رص الصفوف والتنظيم ، في الأجهزة النظامية ( جيش، شرطة، امن الخ.. ) الأحياء والمصانع والشركات والمؤسسات المختلفة وفي الجامعات والمدارس وفي كافة أماكن الإنتاج الإنساني وفي المزارع والمراعي ، نناشدكم بالتنظيم والضغط المستمر من أجل :
** تحقيق المطالب العادلة في الحياة الكريمة مثل ( السكن الآمن والصحي، مجانية التعليم ، مجانية العلاج، توفير مياه الشرب الصالحة للإنسان والحيوان، توفير العمل الدائم ).
** زيادة الأجور والمرتبات لتتوافق مع متطلبات الحياة اليومية
** المطالبة بدعم السلع الأساسية مثل ( المواد البترولية، الدقيق، السكر، الأدوية المنقذه للحياة وغيرها، مدخرات الإنتاج )
** ننادي وبالصوت العالي بضرورة أن يرفع تجار المؤتمر الوطني وسدنته أياديهم عن السلع الأساسية والضرورية التي أصبحت حكراً عليهم ..
قبل الختام :
الي متي يستمر الحديث من قبل الرئيس البشير ، حول منطقة حلايب بهذا الصلف ؟؟ نعم الجدل مستمر وسيظل كذلك إذا لم نجد حلولاً لما يدور حوله الجدل، لكن هل يعلم البشير وحكومته ما آل عليه حال السودانيين في حلايب وشلاتين وابورماد، كيف كانوا يعيشون وكيف يعيشون الآن ؟؟ نجزم بأن الرئيس البشير وحكومته لايعلمون حتي عن حال المواطنيين في حزام الفقر القاسي بأطراف الخرطوم ناهيك عن المناطق الأخري في ربوع بلادنا.. وحتي لا نخوض معركة من غير معترك، نكرر ولن نملْ التكرار، في أن نسعي لتكوين إدارة مشتركة سودانية مصرية، لكي تعمل علي جعل منطقة حلايب وشلاتين وأبورماد وما جاورهما منطقة إلتقاء وتمازج ثقافي وتجاري ورياضي بين شعبي وادي النيل وفي السعي لجعلها منطقة حره تستفيد منها الدول الإفريقية والعربية .
 
 
 
 
-         التجلي والإنحناء لشهداء الديمقراطية والحرية   -
-         المجد والخلود لشهداء الفقر والعوز والمرض   -
معاً بخطوات ثابتة دوماً الي الأمام
 
 
                                                              المجلس الأعلي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

besho210

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved