He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Saturday, 12/03/2011

 الوضع السياسى الراهن فى لقاء مع رئيس الحركة الوطنية لتحرير السودان الأستاذ/ يحي بولاد

Saturday, December 3, 2011
أجرى الحوار الأستاذ/  عاصم حسن  بلندن
سعادة الرئيس السلام عليكم
وعليكم السلام ورحمة الله  مرحباً بكم.
 يسعدنى أن اجرى  معك مقابلة حول الوضع السياسى الراهن بالسودان.
 فى المبتدأ لك الشكر و التقدير  للمبادرة على هذه المقابلة.

كيف تنظرون يا سعادة الرئيس الى مستقبل السودان فى ظل الوضع الراهن؟

 اى سودان تقصد ؟ ان كنت تقصد سودان عام 1956 الذى كان مساحته ما يقارب مليون ميل مربع  وكان اكبر دولة فى افريقيا ذلك اصبح يدرس فى مقرر حصص التاريخ ومن اخوات كان فى حصص اللغة العربية.

 اقصد سودان عام 2011.
هنالك تماثل بين سودان 1956 و سودان 2011 من الناحية السياسية و العسكرية ونواحى اخرى.

ارجو ان تحدثنا عن التماثل بين سودان 1956 و سودان 2011 بشىء من التفصيل.
 حسناً من المنظور السياسى لم يتغير شىء، هى نفس العقلية السياسية التى نقضت دستور الحكم الذاتى عام 1953، الذى نص على وضع الدستور الدائم و إستفتاء كل الشعب السودانى فرداً فردأ على تقرير مصير السودان من دولتى الإستعمار الثنائى و تم استبداله بما يسمى إجتماع السيدين ودستور مؤقت  وتم  إستقلال السودان عام 1956 دون استفتاء كل  السودانيين بمختلف اعراقهم و دياناتهم وثقافاتهم  وبدستور لا يستند على حق المواطنة. لذلك الوطن لم يكن يمثل الجميع.

ما اشبه اليوم بالأمس فلكل من لديه بصر و بصيرة يرى ذلك جلياً  فى تشكيلة مؤسسة الرئاسة بالقصر الجمهوري المكونة من خمسة عشر عضواً يتحكمون فى سودان 2011. الرئيس ونائباه وخمسة مساعدين واحد من آل المهدى و آخر من آل المرغني  و سبعة مستشارين ، هؤلاء فى طريقهم لوضع دستور دون مشاركة كل السودانيين بتنوعهم الإثنى و الدينى و الثقافى و لا يستند على حق المواطنة، لذلك الوطن لا زال لا يسع الكل ولا يمثل الكل.

ماذا عن الناحية العسكرية ؟
اما من الناحية العسكرية فسودان 1956 ولد ويحمل بذرة الحرب بداخله وعلى نفس الدرب سار سودان عام 2011 ولد  ويدي رئيسه ملطخة بدماء الإبادة الجماعية ، التطهير العرقى, جرائم الإغتصاب ، القصف الجوى.  و لا زال  هارباً من محكمة الجنايات الدولية جراء تلك الجرائم و لا يستطيع تمثيل سودان 2011 فى الأمم المتحدة و المحافل الدولية التى تحترم حقوق الإنسان و الحكم الرشيد مثل بقية الشعوب و الأمم  لأنه إستثناء.


ما تفسير ذلك التماثل  بين سودان عام 1956  وسودان 2011
لا يوجد إنجاب فكرى و لا سياسى بالطبع  هنالك إنجاب وراثى. هذا يتناقض مع مبدأ  تطور و تقدم الأشياء. مثل آل البربون لا ينسون شيئاً و لا يتعلمون شيئاً. لذلك مساحة سودان 2011 ايضاً قابلة للنقصان  مثلما تناقصت مساحة سودان 1956.

ما هو الحل لهذا العقم الفكرى و السياسى  ؟
بعد صمت طويل! هذا هو بيت القصيد هنالك حديث كثير عن افعال هذا النظام  وهذا معروف للقاصى و الدانى. لذلك الحركة الوطنية تحبذ ان يكون الحديث عن الحلول لأننا لا يمكن ان نبنى معارضتنا على سب النظام فقط نعم يجب فضح النظام ولكن لابد من تقديم حلول منطقية مبنية على رؤي سياسية مجربة توقف القتل و الإبادة الجماعية و تأتى بالحقوق كاملة.

ما هى رؤيتكم  للحل ؟

الحركة الوطنية  قدمت رؤيتها لحل قضية السودان فى دارفور فى الورشة التى أقيمت بواشنطون مؤخراً فى منتصف نوفمبر من هذا العام. حيث شاركت بورقة تم إرسالها للخارجية الأمريكية و معهد السلام بواشنطون. اهم نقطة فى الورقة هى تضمين حق تقرير المصير لدارفور فى اى مفاوضات قادمة مع النظام الحاكم. وفى مجمل الأيام القادمة سوف يتم ترجمتها الى العربية منقولاً عن النسخة الأصلية الإنجليزية.

من قال لك ان اهل دارفور يريدون الإنفصال ؟

و من قال لك ان اهل دارفور يريدون الوحدة  ؟ يجب فهم تفسير حق تقرير المصير من منظور تقنى بأنه آلية يختار بها الشعب عبر إستفتاء حر إما وحدة أو إنفصالا. لذلك تقرير المصير ليس إنفصالا ً. وإنما هو الآلية التى تحدد  خيار الشعوب.الحركة الوطنية لا تدعى بأنها تمثل رأى اهل دارفور بل واجبها ان يكون لأهل دارفور الخيار عبر إستفتاء  حر على حق تقرير المصير و نحترم خيار أهل دارفور سوى صوت للوحدة او الإنفصال و العصر هو عصر حقوق الشعوب و احترام رأيها وإرادتها.

ماهو رأيكم فى ميثاق تحالف كاودا جبهة القوى الثورية السودانية ؟
الحركة الوطنية من حيث المبدأ ترحب بأى تحالف ضد النظام الحاكم . ان تاريخ التحالفات السودانية ضد النظام ثر و فيه الكثير من العبر و الدروس. لذلك ترى الحركة الوطنية انه لابد من وجود رؤية سياسية تنص على حق تقرير المصير لدارفور فى ميثاق تحالف كاودا جبهة القوى الثورية السودانية،  حتى تتكامل الرؤية السياسية مع العسكرية  مثل ما تم من قبل فى التجمع الوطنى فى مؤتمر أسمرا للقضايا المصيرية عندما تم النص على حق تقرير المصير لجنوب السودان فى ميثاق التجمع الوطنى.


ما هو موقفكم من وثيقة سلام دارفور بالدوحة ؟
معارضتنا لإتفاقية  وثيقة سلام دارفور بالدوحة تكمن فى إنها لم تتضمن حق تقرير المصير لدارفور و تأمينها على وحدة سودان 2011 . وكذلك عدم قبولها بالرجوع الى إستقتاء  أهل دارفور ليحدد أهل دارفور  خيارهم بين الوحدة أو الإنفصال. لذلك إدعت وثيقة الدوحة تمثيل اهل دارفور وحددت الوحدة دون اخذ رأى اهل دارفور وكذلك موقفها من محكمة الجنايات الدولية غير دقيق.

هل يستطيع سودان 2011 ان يلحق بالربيع العربى؟
ان العمل المعارض لإسقاط النظام و إلإلتحاق بالربيع  العربى  يعتمد على ثلاثة محاور أساسية.

ما هو المحور الأول ؟
 المحور الأول  هو العمل العسكرى لذلك هنالك جبهة عسكرية مفتوحة من حدود ليبيا غرباً حتى أثيوبيا شرقاً ودفع و لا يزال يدفع سكان هذه المناطق من دارفور مرورأ بجبال النوبة الى النيل الأزرق ثمن هذة المواجهة العسكرية من إبادة جماعية و إغتصاب و تطهير عرقى و قصف جوى و نزوح و لجؤ.

ما هو  المحور الثانى؟
المحور الثانى هو الحصار الدولى أيضاً ساهت فيه دارفور من خلال محكمة الجنايات الدولية حيث لا يستطيع رأس النظام  تمثيل سودان 2011 فى المحافل الدولية التى تحترم حقوق الأنسان و الحكم الرشيد. وكذلك ايقاف القروض  و التعامل مع المؤسسات المالية الدولية و الحظر الدبلوماسى و غيره و أيضاً  الجرائم التى إرتكبها النظام مؤخراً فى جبال النوبة و النيل الأزرق زادت من عزلته الدولية.

ما هو المحور الثالث ؟
اما  المحور الثالث و الأخير فهو الإنتفاضة داخل الخرطوم و هذه مسئولية الأحزاب فى الخرطوم التى تعارض النظام بإستخدام  وسيلة النهج السلمى. اين هى و الربيع العربى من حولنا شمالاً وشرقاً و غرباً ؟. لماذا لا تخرج قيادات وجماهير وقواعد هذه الاحزاب الى الشارع وتهتف بأن الشعب يريد إسقاط النظام كما فعلت و لا زال تفعل دول الربيع العربى ؟ و تتحمل كل ما يحصل لها من تنكيل وتعذيب من زبانية النظام  وذلك هو مهرالديمقراطية . مثل كما يتحمل اهلنا القتل و الإغتصاب و القصف بالقنابل و النزوح و اللجؤ فى الهامش السودانى وذالك من اجل الحرية.  لماذا لا تحمل احزاب المعارضة فى الخرطوم الملف السودانى الى جامعة الدول العربية؟  لتتم مناقشته فى إجتماعاتها بالقاهرة وإصدار عقوبات و حظر طيران مثل كما فعل معارضى ليبيا من قبل و سوريا الآن و غيرها، حتى يتناغم الحصار العربى مع الحصار الدولى الأصلاً موجود من قبل و معه العمل العسكرى و تكتمل حلقات حصار النظام فى الخرطوم وتعريته  ثم سقوطه. والغريب فى الأمر إن قيادات أحزاب الخرطوم فى ترحال وتنقل مستمر بين الخرطوم و القاهرة . لذلك هذا المحور الثالث مطلوب منه إثبات معارضته للنظام  بأفعاله و ليس بأقواله.

كلمة اخيرة يا سعادة  الرئيس
اقول  كما قال الأزهرى :
 إن الحرية نور و نار    فمن أراد نورها فليصطلى بنارها.
 أو كما قال ا المتنبىء:
اذا كانت النفوس  كباراً     تعبت فى مُرادها الأجسام.

لك الشكر و للقارىء كذلك و نوعدكم بمزيد من المقابلات القادمة و السلام عليكم.
 

 

 

 

 

     

دليل المواقع

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

كبيرة الفنانين في دارفور مريم أمو

Warrant of arrest issued by Pre-Trial Chamber I  4 March 2009
besho210

Omar al-Bashir: conflict in Darfur is my responsibility

الحركة الوطنية لتحرير السودان تعتقد كل من يعترف بحقوق شعب دارفور وحقه المشروع في تقريرمصيره . هو عضو أصيل في الحركة الوطنية لتحريرالسودان أعلنها أم لم يعلنها .
أما بخصوص وحدة المقاومة في دارفور فالحركة الوطنية رؤيتها واضحة من المنادين بوحدة صف المقاومة في دارفور اليوم قبل الغد . وهي من أولويات الحركة الوطنية  وسوف تظل تنادي بها الي ان تتحقق.
موسى يعقوب
امين الاعلام للحركة الوطنية لتحرير السودان
.

baba Call to day
Adam Bunga the King of Agreat Darfur's Singer
On 0020140786129

 

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved