logo 3
He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Monday, 09/20/2010

اى مستقبل لدارفور /جعفر محمد على

 

Sunday, August 1, 2010

قامت الثوره من صلب الظلم و القهر الذى يمارس ضد شعب الاقليم و بصوره مدروسة .
 الجهود الدولية المبزولة لايجاد حل سلمى و عادل لازمة دارفور يشمل كل متطلبات الحياة التى يعيش فيها آلمواطن فى اَمن واستقرار ،هل ينفع الوصف اليومي لصورة تداعي واقع الوعي  في نفس المواطن ؟
حينما تسمع وتقرا كل يوم انتقادات الكثيرين حول واقع انحدار مستوى الوعي الاجتماعي  لربما يتصور البعض إن ذلك سيساهم أو يؤثر في نفس المواطن لكن في تلك النظرة قصورا متأتيا من عدم فهم سلوك وطبيعة المواطن  التي تتسم بقبول الأمر الواقع بسهولة…قد يبدو للوهلة الأولى إن في هذا الرأي تشاؤما مثبطا إلا إن معاينة واقع الاحتلال الذي مني به الشعب لقرون طويلة من القهر والاستبداد وما تلاه من تحرر زائف من الهيمنة الاستعمارية يؤكد أن انطباعات التسليم بالأمر الواقع .
و التسرع فى خلق منابر للسلام قبل الوحدة الحقيقة على الميدان هو السبب الاساسى لكثرة الانتهازين و تجار الدماء ،
اعتمد مجلس الأمن حين وصفها بالجدية وذات المصداقية، تشكل الحل السياسي الأوحد لهذا النزاع.وأوضح أن البديل المطروح ليس هو الخيار بين مبدأ الاستقلال والحكم الذاتي، بل بين نظام خاص للحكم الذاتي كحل توافقي نهائي في إطار السيادة الوطنية والوحدة الترابية واستمرار المأزق مع ما يترتب عن ذلك من عواقب وخيمة على منطقة  الأساسية للمفاوضات، والمخرج الذي لا محيد عنه لهذا المسار. ونشدد على أن السودان عندما يؤكد على تشبثه بوحدته الترابية وسيادته الكاملة والدائمة غير القابلة للتصرف والتي لا مساومة فيها،  فإنه يذكر بها كإحدى الثوابت والمقدسات الأساسية التي تنبني عليها هوية الدولة  ومقوماتها الضاربة في جذور التاريخ،وان ما تم يمثل شريكى نيفاشا و لا يمثل حل لكل الشعب السودانى
 تعرض ازمة دارفور لاهمال دولى و اقليمى ابان عقد اتفاق نيفاشا

اى حل لا بد ان يشمل
1/تقديم مجرمى الحرب والابادة الى العدالة الدولية
2/ طرح حق تقرير المصير و تحديد مستقبل دارفور و حدودة التاريخية منذ 1916 .
خلاف ما ذكر لا يمكن الدخول فى مفاوضات مع نظام او بحركات لا تولى اقل اهتمام لحياة المواطن ومستقبله ،
اما يجرى الان بالدوحة من تناقض دولى و ثورى يختلف تماما عن المبادئ و الاسس فى ظل استمرار عمليات القصف الجوى و الحشود العسكرية و خاصة على مواقع رفاق الدرب بحركة العدل والمساواة امام مسمع و مشهد المنظومة الاممية بالمنطقة و عشرات  القتلى بين صفوف المتظاهرين بالفاشر مطالبيين بتلك الاموال التى نهبت منهم ونبهت الحركة سابقاً بهذه المؤامرة الورقية قبل شهرين ور فضتت بعض المواقع نشر البيان التحزيرى لذالك الجرم .و
اليوم امام قوات الدولية نرى قصف جوى واشتباك بالاسلحة داخل معسكرات اللجؤ و عشرات القتلي بين الاهالي لتنفيذ مخططات اجرامية تحول الازمة الي اقتتال قبلى و عشائرى بين متضررى الامس و معللين ذالك بولاءهم الى حركة او حكومة ، رغم تنافى هذه المبررات فى ظل هذا لنظام الذى هو سبب لتفاقم ازمة الدولة والمواطن منذ مغرقة 30/06/1989 (كما قال احد المواطنين ، ياثورة الانقاذ رجعنا فى محل ما انقذتنا منه) تعبير بسيط لمواطن بدوى و لكنه يحمل معانى كثير لواقع الحال الذى يعيشه الشعب السوداني منذ خدعة سياسيه او دينية ،انعكس سلباً على حياة المواطن ، و تدمير النسيج آلاجتماعي و ما هى الا فتنه قصد منها شغل المواطن عن القضايا الاساسيه و اولها الامن و الاستقرار ،
جعفر محمد على
عضو مؤسس النضال الثورى المسلح
01/08/2010
باريس
0033623637935

 

 

 

 

 

 

 

 

 

besho210

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved