He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
Monday, 07/13/2015

تقرير صحفي للاحتفال بالذكري 98 لاستشهاد السلطان علي دينار
بمناسبة اليوم العالمي للاجئ
وتأبين الفقيد الراحل / السلطان / إبراهيم يوسف علي دينار
القاهرة الجمعة 10 يوليو 2015الموافق 23رمضان 1366ه
      

قام  تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور بجمهورية مصر العربية وممثلي اللاجئين النازحين في الداخل  وممثلي أبناء دارفور من الزعماء والناشطين و قيادات منظمات المجتمع المدني السوداني و المصري و الإعلاميين والصحفيين ، بإحياء الذكري 98 لاستشهاد السلطان علي دينار وقد  شاركت كل القوي الاجتماعية والمعارضة السياسية  بمصر في أنجاح برنامج إحياء هذه الذكري ، حيث  تم إقامة هذه الفعاليات بنادي نقابة المهندسين بالزمالك ( أبو الفداء ) .
          بداء الاحتفال في الساعة السادسة مساء حيث قدمت البرنامج الإعلامية القديرة من دولة جنوب السودان  ( نياجينق موريس ) وتم افتتاح  الحفل  بتلاوة من القران الحكيم تلاه الأستاذ / جامع محمد عليو ، وعقب ذلك تم أداء النشيد الوطني الدار فوري بواسطة الأستاذ / سيف الدين اسحق .
       وتحدث الدكتور / عبد الله علي احمد بإلقاء كلمة ترحيب بالحضور بمختلف مقاماتهم السامية ، وشكرهم علي تلبية الدعوة الكريمة وعلي مشاركتهم  بالاحتفال بالذكري 98 لاستشهاد السلطان علي دينار ،وتطرق إلي إن تحالف المجتمع المدني تأسس منذ مايو 2011 وانه يسعي لدعم قضية دارفور في كل المحافل وهو جسم مدني يعمل في أطار خدمة مجتمعات اللاجئين وعكس قضاياهم ، وان هذه الذكري تأتي ودارفور تمر بأزمة كبيرة نتيجة الإبادة الجماعية التي مورست في حق أهل دارفور وطلب من الجميع تقديم يد العون والمساهمة في دعم برامج التحالف .
  وتحدث الدكتور عبد الصمد الشرقاوي  : مدير المركز العربي للتنمية البشرية معددا مآثر الشهيد الراحل السلطان علي دينار وقال :- إن السلطان علي دينار كان من زعماء إفريقيا العظماء وان  همه لم يكن علي نطاق السودان فحسب  بل كان قلبه مفتوحاً علي المسلمين كافة وانه  مهد الطريق للحجاج القادمين من غرب أفريقيا القاصدين لبيت الله الحرام والأماكن المقدسة ، في فترة حكمة كما  قوى علاقاته بالاستانه عاصمة الخلافة العثمانية ، و سعي علي تأسيس  علاقة احترام متبادلة بين سلطنة دارفور والحكومة الانجليزية ، وقد اعترفت الحكومة الانجليزية بسلطنة دارفور نظير دفع مبلغ 500 جنيه سنويا ، إلي أن اندلعت الحرب العالمية الثانية وأدت لتغيير موقف السلطان علي فقرر الوقوف مع الخلافة الإسلامية العثمانية في الحرب العالمية ، ومن اعماله الخيرية انه  قام بحفر ( آبار علي )  لسقاية الحجيج ، وله الكثير من الأملاك في مكة وهبها لخدمة الحجيج وللسلطان علي دينار أوقاف بالقدس ، واهتم برواق دارفور بالأزهر الشريف وهو من أول الأروقة  لطلبة العلم بمصر وكان يسير محملا سنويا لمكة والمدينة طيلة ايام حكمه .
وتحدثت الأستاذة / حليمة ادم عبد الله مسئولة الشئون القانونية  : عن الإبادة الجماعية التي تمت في دارفور  من قبل الحكومة السودانية ومليشياتها والتي قامت بإعمال النهب والقتل الجماعي والاغتصاب الممنهج وحشرت أهل دارفور في معسكرات تفتقد إلي ابسط مقومات الحياة ، وقامت بتميز المواطنين علي أساس عنصري عرب وزرقة مما خلق انقساما وسط المجتمع ، ومن المؤسف أن المجتمع الدولي لم يتجاوب مع مأساة الضحايا بالقدر التي وصلت إليه حجم القضية بعد إدانة رئيس الجمهورية وصدور القرارات من المحكمة الجنائية بالقبض عليه مما ألقت بظلال كئيبة  علي حياة ملايين النازحين واللاجئين وناشدت بمناسبة اليوم العالمي للاجئ  بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لحل قضية دارفور ..
وتحدث الأستاذ/ محمد جامع عليو : مسئول ذوي الاحتياجات الخاصة عن معاقي الحر وبات العبثية للنظام الحاكم في السودان وقال : إن هذه الحروب خلفت عددا كبير من ذوي الإعاقة الحسية والمعنوية والجسدية ، والذين أصبحوا ضحايا بدون أي ذنب  ، وقال إن الإعاقة لن تقف في وجه المعاقين فهنالك الكثيرون من ذوي الإعاقة الذين شقوا طريقهم بنجاح في الحياة ، وضرب مثلا بالأديب طه حسين الذي صار عميدا للأدب  وألف العديد من المؤلفات ، وطالب المجتمع الدولي والمفوضية السامية للاجئين والحكومة المصرية  بضرورة دعم اللاجئين والاهتمام بهم وتأهيلهم ورعاية المعاقين ودعمهم معنويا وماديا .
وتحدث الأستاذ / محمد علي يونس مسئول اللاجئين بالتحالف قائلا :-
        بداء بالشكر للحكومة المصرية والشعب المصري الكريم لاستضافته للاجئين من اهل دارفور ، وقال إن  اللاجئين الدار فوريين في مصر  يعانون من أوضاعا إنسانية صعبة ، وهناك تضييق لفرص العمل في وجههم ولا يجدون إلا الإعمال الهامشية ، كما يتعرض غالبيتهم للاضطهاد ويعملون في أوضاع صعبة ، ويتعرض البعض منهم للاستغلال وتعديات وإساءات في الشارع .
      وقال أننا في تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور  نناشد المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية الإقليمية والدولية  بضرورة التدخل العاجل لوقف تعطيل إجراءات اللاجئين الدار فوريين الذين يمكثون أكثر من عشرة سنوات للنظر في حالتهم في ظل غياب التعليم وتدني الخدمات الصحية التي يتلقاها هولا ، ونناشد الحكومة المصرية بعدم ترحيلهم وإعادتهم قسريا وقال  إننا نناشد الجميع للتعاون معنا من اجل إنقاذ حياة الآلاف من اللاجئين الدار فوريين  الذين يتعرضون للموت أو السجن أو الغرق في البحر  من خلال عمليات التهريب والاتجار بالبشر .
  وتحدث الدكتور محمد عبد الغفار :- رئيس المجلس الاقتصادي الأفريقي معددا مآثر السلطان علي دينار وأشاد بدوره في خدمة الإسلام والمسلمين ، وقال إن السلطان علي دينار ظل يرسل المحمل وكسوة الكعبة طيلة فترة توقف مصر عن إرسالها ، وكان وفيا لمصر واشار إلي إن أهل دارفور كانوا أهل عقيدة وإنهم أول من اعتنق التوراة في عهد سيدنا موسي عليه السلام ، حينما كانت دارفور ضمن الممالك المصرية ، وقال إن شعب دارفور له مكانة خاصة وسط المصريين وإنهم ظلوا وسوف يستمرون في دعم مجتمعات أهل دارفور وناشد الجميع بالتوحد والالتفاف حول رؤية وهدف  وأيد قيادة السلطان ابراهيم اسحق الرشيدة لأهل دارفور .
كما تحدث الدكتور خالد ابو العينين :- رئيس مجلس أدارة جمعية أسرة وادي النيل قائلا:-
 انه أحب أهل دارفور لأنهم أهل كرم وحفظة للقران وقال انه تعرف بالسلطان إبراهيم اسحق منذ وقت بعيد ويكن كل الاحترام والتقدير ويشيد بدوره في عكس قضية دارفور ، وأشاد بدور السلطان علي دينار ودوره في خدمة المسلمين وان دارفور هي اول من اسست رواقا بالأزهر الشريف وقال : أننا نسعى لدعم المجتمع المدني الدار فوري بمصر ودعم مشاريعه ونسعي لعمل مشروع لتأهيل حفظة القران والدعاة  بالتعاون مع الازهر الشريف.  
 وتحدثت الناشطة في مجال المجتمع المدني ( أحلام مهدي صالح ) عن مآثر السلطان إبراهيم يوسف علي دينار :-
وقالت انه  كان رجلا مهذبا وخلوقا وانه أول من أسس الجمارك السودانية ، وتم انتدابه لتأسيس مصلحة الجمارك بليبيا ، وانه شغل منصب رئيس نادي ضباط معاشي الجمارك السودانية .
 وانه حضر مشاركا في الاحتفال بالذكري ال 97لاستشهاد السلطان علي دينار في عام 2013م ، وانه كان يسعي لإيجاد منح لتعليم طلاب دارفور بالجامعات المصرية وخاصة الأزهر الشريف ، حيث قابل شيخ الأزهر فضيلة الإمام / الدكتور / احمد الطيب الذي  وافق علي طلبه .
 وقام بزيارة رجل الأعمال المصري الدكتور محمد البطران  والذي تبني فكرة أنشاء جامعة السلطان علي دينار في دارفور ، وقالت الناشطة أحلام أن  السلطان إبراهيم يوسف علي دينار سعي بكل جد واهتمام لتحقيق حلم جامعة السلطان علي دينار من اجل تعليم ابناء دارفور ،  إلا انه صدم  بعدم موافقة الحكومة السودانية علي قيام جامعة السلطان علي دينار والتي وضعت عدة عراقيل لدرجة حضور وفد عالي المستوي اتي خصيصا لمقابلة رجل الأعمال المصري لثنيه عن هذا الاتجاه ،لذلك أتمني أن يهتم المجتمع المدني المصري بضرورة تأهيل أبناء دارفور وتعليمهم ليلعبوا دورا في تنمية وعمران وطنهم الا رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته .
 
وتحدث الأب يرنو أوبي :- ممثلا لرجال الدين المسيحي  وسلاطين جنوب السودان
 داعيا من كل السودانيين الاستفادة من تجربة وجودهم في مصر للنيل من معارفها ، وقال إن كل الأنبياء مروا بمصر وان هذه الأرض هي الأرض المباركة التي وردت في التوراة ، ودعاء الجميع للوحدة وعدم التقوقع في اطر القبيلة الضيقة ، وعلي الجميع الانفعال مع قضيتهم الأساسية وتناسي الخلافات التي لن تؤدي إلي أي شي غير مزيد من التجزئة ، وقال إن ذهاب الجنوب قد اضعف أهل دارفور وكذلك فان فصل الجنوب كان له تأثير سلبي علي قضية أهل دارفور .
الدكتور / جمال إبراهيم :- الحزب الناصري
 قال انه لم يكن يعرف قضية دارفور إلا عبر الصحف لكنه بعد أن قابل السلطان إبراهيم الذي يسعي سعيا حسيسا لحل مشاكل أهل دارفور بمصر ولم يترك بابا للحل إلا وطرقه ، وقال انه رجل ثوري ومن المساهمين والمشاركين في ثورة يناير و30 يونيو بحضوره كل المحافل والمنابر وإنهم كثوار بمشاركته التي كان لها اكبر الأثر في فهم المصريين لقضية دارفور والتعاطف معها.
وقال إن السلطان إبراهيم اسحق خير خلف لخير سلف وان يتجسد فيه روح ونضال الشهيد البطل  السلطان علي دينار وتمني له التوفيق والسداد علي الثقة التي أولاها له أهله في خدمة شعب  دارفور ورفاهيتهم في دول المهجر .
وقام السلطان إبراهيم اسحق  بتكريم الضيوف الذين ساهموا في نجاح أنشطة تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور ، وقام ممثلي وقيادات المجتمع المدني الدار فوري والسوداني  والمصري والجميع بتنصيبه سلطانا لأهل دارفور بدول المهجر وإلباسه وشاح التنصيب  تكريما وتقديرا وعرفانا بدوره .
 .
كلمة السلطان إبراهيم اسحق
بمناسبة الاحتفال بالذكري 98 لاستشهاد السلطان علي دينار واليوم العالمي للاجئ
 السادة الحضور بمختلف مقاماتكم السامية
السلام وعليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

سيداتي وسادتي أود أن اشكر لجمعكم الكريم هذا الحضور المشرف في هذا الشهر المبارك الذي  أوله رحمة وأوسطه مغفرة وأخره عتق من النار وفيه ليله خير من ألف شهر واللهم اغفر لجمعنا هذا واعتق رقابنا من النار ، واشكر لكم الاهتمام بمشاركتكم في صناعة هذا الحدث الكبير ، والشكر موصول لكل من ساهم معنا في أحياء ذكري السلطان علي دينار ال 98 بمناسبة اليوم العالمي للاجئ أو ساهم في دعم مجتمعات اللاجئين والمهاجرين بجمهورية مصر العربية والشكر أجزله لحكومة جمهورية مصر العربية  بقيادة السيد رئيس الجمهورية المشير عبد الفتاح السيسي  والشكر لشعب مصر العظيم حفظهم الله وأدعو الله أن يجعل هذا البلد آمنا مطمئنا إلي ما شأ الله  .
    يقول الله تعالي : الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضئ ولو لم تمسسه نار ، نور علي نور يهدي الله لنور من يشاء ويضرب الله الأمثال والله بكل شي عليم .
العلم أساس كل شي ونهضة وعمران الدنيا والخبرة هي ثمرة كل مجهود وعمل متواصل ، ولبناء أي امة أو ترتيب أمور الحياة لا بد من وجود قيادة رشيدة وحكيمة وعادلة ، ولابد من التخطيط والتنظيم والإرادة والإدارة ليكون الفعل والانجاز واقعا .
وان لكل امة ابتلاء ويعقب  الابتلاء الجزاء بنوع العمل ، وأعرج لقضية دارفور كأكبر مأساة نحن جميعا ضحاياها وقد استمرت لمدة ثلاثة عشر عاما هي سنوات عجاف ، قتل فيها خلق كثير وأهلكت الحرث والنسل باعتراف رئيس الجمهورية عمر البشير في هذا الشهر المبارك : وقال انه قتل أهل دارفور لأتفه الأسباب وأدعو من الله إن يرفع عنا هذا البلاء ويمن علينا ويجعنا أئمة ويجعنا الوراثيين الذين يرثون الفردوس وهم فهيا خالدون .
ولا يكون ذلك  إلا بمعرفتنا أسباب البلاء التي هي في الأساس من أهل البلاد وعلينا فقط ان نجتهد ونعزم العقد  علي الخروج من هذه الأزمة بقوة ونعيد دارفور لسيرتها الأولي ، حينما كانت دولة لها صولة وجولة ويكفيها فخرا إنها كانت ترسل كسوة الكعبة والصرة وتعمل علي  نشر الإسلام في ربوع القارة الأفريقية ، فاقروا تاريخ دارفور ففي التاريخ عظة وعبرة وفيهعلاج لجميع الأخطاء ومشاكل الأمم أفرادا وجماعات وعلينا ان نعتبر .
وفي الختام اشكر لكم ثقتكم التي أوليتموها لي في أن أوجهكم وأقودكم إلي العمل الصالح والمخرج وان اعمل بكل جد وإخلاص لتحقيق أمانيكم وطموحاتكم.

وفقنا الله لما فيه الخير وسدد خطاكم
إلا انه وفي أثناء إلقاء السلطان / إبراهيم اسحق لخطابه قامت مجموعة من الشباب المتلفتين بالهجوم علي منصة الحفل محاولين إفساد تشويه صورة هذا الحدث الكبير الذي نجح نجاحا بهارا في إيصال رسالة أهل دارفور بجمهورية مصر العربية والعالم  .

عثمان عبد الله  ( عثمانكو ) إعلام تحالف المجتمع المدني من اجل دارفور

( صورة السلطان / إبراهيم يوسف علي دينار أثناء زيارته لمصر ومقابلته للإمام الأكبر فضيلة الإمام / الدكتور احمد الطيب  والدكتور محمد البطران )

 

دليل المواقع

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

كبيرة الفنانين في دارفور مريم أمو

Warrant of arrest issued by Pre-Trial Chamber I  4 March 2009
besho210

أعلنت حركة العدل والمساواة مقتل زعيمها خليل إبراهيم، وأكد جبريل إبراهيم شقيق خليل ونائب رئيس الحركة -في اتصال مع الجزيرة- مقتل خليل في غارة استهدفته عندما كان يتنقل في موكب مع عدد من عناصر الحركة.

Omar al-Bashir: conflict in Darfur is my responsibility

الحركة الوطنية لتحرير السودان تعتقد كل من يعترف بحقوق شعب دارفور وحقه المشروع في تقريرمصيره . هو عضو أصيل في الحركة الوطنية لتحريرالسودان أعلنها أم لم يعلنها .
أما بخصوص وحدة المقاومة في دارفور فالحركة الوطنية رؤيتها واضحة من المنادين بوحدة صف المقاومة في دارفور اليوم قبل الغد . وهي من أولويات الحركة الوطنية  وسوف تظل تنادي بها الي ان تتحقق.
موسى يعقوب
امين الاعلام للحركة الوطنية لتحرير السودان
.

baba Call to day
Adam Bunga the King of Agreat Darfur's Singer
On 0020140786129

 

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved