logo 3
He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Monday, 09/20/2010

: اللاجئين فى اسرائيل مسؤولية تاريخية من يتحمله ؟ هل نظام الخرطوم الجاثم ام الدولة الاسرائيلية ام اللاجئين انفسهم

 

Tuesday, September 14, 2010

اللاجئين فى اسرائيل مسؤولية تاريخية من يتحمله هل نظام الخرطوم الجاثم ام الدولة الاسرائلية المستضيفة ام اللاجئين انفسهم؟
 فى الامس القريب كانت الدولة وجهة خاطئة فى نظر اللاجئين واليوم اصبحت هى قبلة لاكثريتهم  مما وضع الدولة  فى موقع استغراب والاعداد فى تزايد والكل يعلم ان هنالك ما يدعوا هذا الكم الى  التوجه لدولة اسرائيل رضى الاخرين ام ابو
 ولكن للاسف الشديد ان ما يجرى اوساط اللاجئين هى لكبيرة على واقعهم الوضعى ومستقبلهم الاتى وقضاياهم الاستراتيجية ففى مطلع العام الفان وخمس بدأت فلول اللاجئين فى التوجه لاسرائيل الدولة التى اسهموا فى دعم سياستها الخارجية بدخولهم اليها بعد المجزرة الشهيرة للقاهرة التى كانت تدعى الانسانية فقتلهم وسط عاصمتها بميدان مصطفى محمود بحجة تجمع غير قانونى امام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين  وتم ذلك بالقوة التى قتلت ما يقارب الخمسين فرداً

 هنالك اتجاهات تندد بقضايا اللاجئين الم يكن هؤلاء اللاجئين وفق القانون الدولى والاعراف

المتعارف عليها لاجئين ام ان الدولة الاسرائيلية التى هى استقبلتهم ليست لها علم بذلك ا

 ماذا حل بالاخرين داخل مستشفياتها فيقول مصادر مطلعة ان الذين كانوا فى اوضاع صحية متردئة تم اهمالهم عنوتاً لكى يتم استئصال اجزائهم من ابدانهم ويقول اخرون انهم لا يعرف لهم مصير ولهذه الاسباب الجزء الاكبر لجاْ لاسرائيل مما لفت الانتباه لكثير ممن لهم كراهية مفرطة مع الدولة الاسرائيلية وكذلك اصحاب النفوس الضئيلة او اذا صح التعبير تجار القضايا الذين اتجهوا بانظارهم الى هؤلاء العزل الذين لا حول لهم ولا قوة
اصبحت الفلول اللاجئة لاسرائيل ورقة رابحة  لتجار الرق (الذين تبنو قضايا هؤلاء بطرقتهم التجارية وعرفوهم للدولة الاسرائيلية بصورة خاطئة مستقلين فى ذلك  عداوة الدولة السودانية وتوجهها الاسلاموى و الجهوى لكثير من الدول دون اسرائيل  و يعلم الكل بان السودان فى ازمة حقيقية .

هنالك اتجاهات تندد بقضايا اللاجئين الم يكن هؤلاء اللاجئين وفق القانون الدولى والاعراف المتعارف عليها لاجئين ام ان الدولة الاسرائيلية التى هى استقبلتهم ليست لها علم بذلك ان الذين وضعوا قضية هؤلاء لا ولن يكونوا الا اعداء للدولة الاسرائيلية فى البدء واللاجئين ثانياً لانهم لا يريدون فى الاصل ان يكون هنالك خيراً وسلاماً بين الشعوب انما يريدون ان يثبتوا مفهوم واحد هى زرع الكراهية وتعميقها

اعترافاً من لاجئين مقيمين باسرائيل بتاريخ 12سبتمبر2010 خرجوا فى تظاهرة كبرى مصدرين بذلك بياناً يطالبون فيه الامم المتحدة بجلب صناديق اقتراح للاستفتاء مقدمين مذكرة لرئيس المفوضية وهذا ان دل انما يدل على ان لاسرائيل مواثيق دولياً تعترف بها وتحترمها فماذا اذاً ترك المجال الى من  يريدون التلاعب بمستقبل استراتيجية الدولة الاسرائيلية المستقبلية مع  الدول ان الذين وضعوا سياسة التعامل مع ملف السودانيين ولاجئين اخرين  هذا يجب اعادة النظر فيهم وعليهم  
ناشطون حقوقيون باسرائيل
Email: - noornoorin@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

besho210

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved