logo 3
He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Tuesday, 10/05/2010

البٍلد المٍحن لابد يلولى صغارن "..خلافات حادة بين القوات السودانية ومتمردي المعارضة في تشاد ..المعارضة التشادية بدارفور ترفض نزع سلاحها ومخاوف من اندلاع اشتباكات مسلحة بين الجانبين

 

Tuesday, October 5, 2010

كشفت مصادر مطلعة عن وجود خلافات حادة بين متمردي المعارضة التشادية والحكومة السودانية، وأبدت تخوفها من اندلاع اشتباكات مسلحة بين الجانبين. وقالت إن متمردي انجمينا يرفضون أن يتم نزع سلاحهم والدخول إلى تشاد، في وقت نفت فيه القوات المسلحة السودانية وجود تهديد أمني من قبل استخبارات قوة حرس الحدود التي تقاتل إلى جانبها في دارفور وتعتبرها فصائل التمرد بأنها ميليشيات الجنجويد التي تحارب إلى جانب الحكومة، واعتبرتها قوات نظامية لها أرقام عسكرية - ولا علاقة لها بالجنجويد.

وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط» إن قوات المعارضة التشادية التي تتخذ من إقليم دارفور معسكرا لها في مواجهة حكومة الرئيس التشادي إدريس ديبي رفضت أن يتم تجريدها من السلاح، وأضافت المصادر أن بعض زعماء المعارضة التشادية هددوا بأن يخوضوا معارك عسكرية في حال حاولت القوات السودانية نزع السلاح منها، ولم يتسن التأكد من هذه المعلومات من أي مسؤول سوداني.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن ائتلاف متمردي اتحاد قوى المقاومة التشادية يجري محادثات منذ عشرة أيام مع السلطات السودانية تتناول موضوع «وجوده المسلح على الأراضي السودانية». وقال المتحدث باسم الائتلاف عبد الرحمن كلام الله «نجري محادثات مكثفة منذ عشرة أيام» مع السودانيين، مشيرا إلى أن الائتلاف يضم ثماني مجموعات متمردة، وأضاف: «السودانيون طرحوا مشكلة وجودنا المسلح على الأراضي السودانية منذ عودة الدفء إلى العلاقات بين تشاد والسودان»، وتابع: «لن نعارض تحسين العلاقات بين البلدين»، وطالب ائتلاف المتمردين في بيان أصدره الأحد «جميع مناصريه بالحفاظ على هدوئهم بانتظار حل مقبول لجميع الأطراف».

وفي الثالث والعشرين من سبتمبر (أيلول) الماضي، قالت مجموعة متمردين أخرى (التحالف الوطني للتغيير الديمقراطي) إن المتمردين التشاديين المتمركزين في السودان يتلقون منذ شهرين إلى ثلاثة أشهر مطالب من جانب مسؤولين سودانيين بإلقاء أسلحتهم.

إلى ذلك، أكد متمردون آخرون «منبثقون من تيارات مختلفة» في بيان أول من أمس أنهم أنشأوا في 28 سبتمبر الماضي في عين سيرو بدارفور (غرب السودان) حركة سميت «التوافق الوطني للمقاومة من أجل الديمقراطية».

وقال اباكار تليمي الأمين العام السابق لاتحاد قوى المعارضة التشادية الذي عين رئيسا للحركة: «إننا قررنا أن ننتظم (..) بهدف المقاومة»، موضحا أن الحركة تضم «أكثر من 500 إلى 600 رجل». وأضاف: «أمنيتنا أن تحصل محادثات مع حكومة تشاد تقودنا إلى التفاهم والعودة إلى البلاد».

ومنذ يناير (كانون الثاني) الماضي بدأت تشاد والسودان عملية تطبيع لعلاقاتهما بعد خمس سنوات من الحروب التي شنتها حركات تمرد متبادلة، وترجم تحسن العلاقات بشكل خاص من خلال تبادل زيارات تاريخية لقادة البلدين، وفي بادرة إضافية عن حسن النية، طرد كل من البلدين مؤخرا زعماء مجموعات مسلحة مناوئة للبلد الثاني.

من جهة أخرى، نفى الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد في مؤتمر صحافي، الاتهامات الموجهة لقوات حرس الحدود في دارفور بتهديد أمن الإقليم عبر الاعتداءات المتكررة على المواطنين، وقال إن وجودها هناك باعتبار دارفور منطقة صراع ولحماية أهالي المنطقة، وأضاف أن الاتهامات تجاه تلك القوات الغرض منها تأجيج نار الفتنة من قبل الإعلام الخارجي ليثبت للعالم بأن هناك صراعا في دارفور، مشددا على أن قوات حرس الحدود لا علاقة لها بالجنجويد، وتابع: «إنها وحدة عسكرية تنتمي للقوات المسلحة وتخضع لقانونها وكل فرد فيها يحمل نمرة عسكرية، وأسلحتها وسياراتها تابعة للقوات المسلحة».

وأكد سعد تقديم كل من يثبت تورطه من أفرادها في جرائم جنائية إلى المحاكمة، وقال: «لا كبير على القانون»، مشيرا إلى أن الاتهامات التي توجه لقوات حرس الحدود وقوات الشعب المسلحة لا أساس لها من الصحة، لكنه عاد وقال إنه لا توجد بلاغات موجهة ضدها، وأضاف: «إن ما يقوم به فرد منها لا يمكن تعميمه على كل القوات»، مشيرا إلى أن الانضمام إلى صفوف حرس الحدود ليس محصورا على فئة أو قبيلة معينة، مطالبا أجهزة الإعلام بتحري الدقة قبل إطلاق الاتهامات، وقال إن قوات حرس الحدود تعمل مع القوات المسلحة للحد من الانفلاتات التي تحدث في دارفور.

لندن: مصطفى سري
الشرق الاوسط

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كبيرة الفنانين في دارفور مريم أمو

Warrant of arrest issued by Pre-Trial Chamber I  4 March 2009
besho210

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved