logo logo 1

رؤية حركة/ جيش تحرير السودان تقرير المصير الحل لشعب دارفور 
بعد دراسة مستفيضة للواقع السياسي الراهن، وتحليل عميق لازمة دارفور وتداعياتها علي شعب دارفور خاصة وبقية الشعوب السودانية بصورة عامة، وبعد مشاورات واسعة وسبر لاتجاهات الرأي العام، وتقييم شامل لكل نضالات شعبنا الدارفورى عبر العقود الماضية وصلنا إلى نتيجة مفادها أن الدولة السودانية لايمكن لها

logo 3
He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Thursday, 08/12/2010

بيان استقلال دارفور من حركة جيش تحرير السودان

 

Wednesday, February 3, 2010
ان الصراع بيننا ليس بين افراد او اشخاص هم من نفس الطينة او العجينة التى نتمى اليها و التى حصلت فى حقهم تطهير عرقى و ابادة جماعية . والاغتصاب فى حق اعراضهم واستعمار واستعباد اخوتنا  .فالصراع مع الحكومة حكومة المؤتمر الوطنى الطاغية  الظالمة  والتى فعلت كل هذا الجرائم فى حق اهلنا الاعزاء الكرام عندنا . فحق تحقيق المصير امر مصيرى وحدث لا محالة قانونا  .حيث لا ينفع اصدار بعض الاصوات الضعيفة التى  تشبه الهنات ولعبة كراسى اطفال  من بعض الافراد
زعموا وبامرة فاضطروا بالامس القريب . وقالوا : تجميد سلطات اخى الناطق لانه نطق الحق  تقرير مصير دارفور او الانفصال الذى قع حتما . ولم يبقى الا التنفيذ  او شقيقى  جبرنا لا خيار !! او عزلنا !! وهذا الاصوات بل الهنات المتمثل فى  تجميد سلطات اخى فلان .. وعزلت اخى و شقيقى علان ..
سمعناه كثيرا  وكثير جدا  واصبح فهم قديم متخلف عندنا  لانريد ان نسمعها نريد ان نسمع الجديد . فالعبيد ساروا احرار  و حكموا الاسياد ولى عهد تجميد وعزلت  من بعض قادة الافرد  علما .لا احد يستطيع ان يجمد او يقصى احد فكيف تستطيع ان تزيح احد من مياثه ؟؟!! . والذى يوهم نفسه بتلك الالفاظ  يريد ان يملاء مكانته  الجوفاء ومثلما يريد ان يقول للناس انا هنا  .  تلك الاصوات علت فى حقهم  . امام المجتمع الدولى . وابوجا النيجيرية واقع . والمجتمع الدولى شاهد. و الرئيس ابا سنجوا ناطق وقتها .ويبقى السؤال اين هم ؟ كان مصيرهم الاستسلام للنظام .واسروا ونقول للذين فروا  من
الاسر هنيئا لكم هكذا احرار . ومنهم من الان فى منبر الدوحة ومنهم من بقو ا ثلاثة لارابع لهم فى فنادق باريس يصدرون اصوات قديمة جمدنا وعزلنا  فالمجازفة فى  منبر الدوحة وزخمها من رئيسها وزير خارجية دولة قطر  والمتفرج جبريل باسولى  الذى يفهم خباثة الحكومة حكومة المؤتمر الوطنى  وحقده على اهل دارفور وعنصريته . ونقول لدولة قطر .اين منبركم من الجريمة الكبرى التى تصدر  3شباط فى حق  البشير وزمرته +الجرائم البشعة التى ارتكبت  فى حقنا وحق اهلنا ؟؟!!    .

ونشكر دعوات رئيس المفاوضات وزرير خارجية دولة قطر المتكررة.ونحن لانسعى ولا ندعوا الى  كثرة المنابر بشان دارفور لان كثرة المنابر يعقد القضية  .قبلها ابوجا ففشلت وبسببهاجرت   المحكمة الدولية وادت الى  انهيار الدولة وتمادى الحكومة فى عنصريتها  اسس انفصال دارفور  انفصال دارفور واستقلالها . وبعض المساكين من اخوتنا  ظنوا انهم مستهترين بنا فاسموها  استغلال دارفور
 .  وبعدها منبر  الدوحة  وتليها  منبر جمهورة مصرالعربية  الجارة التى يمكنها ان تؤثر سلبا او ايجابا نعم لها القدرة . ثم  تليها منبر  سويسرة وسيكون  متينة وواقع فى الارض . ونقول الذين مالوا  واهمين بسجلات قديم عفت  عنها  الدهر ولا نريد سماعها من  جمدنا  سلطات رئيس او ناطق  رسمى للحركة  وعزلنا العكس  لهى  ورق بالية  استخدمت .ونود الجديد هى ( استقلال دارفور) كان وان .

ونرجوا من والوزير القطرى ورئيس المفاوضات دعم استقلال دارفور المشروعة   والاعتراف ضمنا بالبشير مجرم حرب ارتكب كل تلك الجرائم البشعة  فى حق الدرفوريين +الجريمة التى تصدر بذلك التاريخ الانف ذكره . و مطلوب امام العدالة الدولية  .ويقوم نفسه بتسليمه.   وان خجل من اخيه البشير  لحفظ ماء وجهه .  فعلى الاقل ان لا  يستقبله استقبال الفاتحين .وهذا ضربة موجعة لقضية دارفور .
ونحن لانرضاها  ونرفضها  ونحذر  منها . وان لم يفعل ذلك فى حق مجرم  نرجوا ان لايزعجنا وزير دولة قطر   مرة اخرى بمنبر ويدعونا  لتوقيع ورق فارغة لاتساوى ثمن الحبر التى وقع بها  و الا سوف يرى  ويسمع ما لا يرضيه  ونحن لانتلاعب ولانتهاون  فى قضية نحن اهلها   لا نضعف امام الاغراءت الرخيصة  الدنيئة  .ولايستطيع  دولة قطر ووزيرها  اوغير قطر واى قوة فى العالم اى ان كان مكانته وموقعه  اجهاض هذه القضية العادلة .  توهم من ادعى ذلك !!الحق منتصر .
يوسف ابكر دقث
المكتب الرئيسى لحركة جيش تحرير السودان
سويسرة
جنيفة
Tel: 0014760128751
Email: abakaryosif@yahoo.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

besho210

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved