logo logo 1

رؤية حركة/ جيش تحرير السودان تقرير المصير الحل لشعب دارفور 
بعد دراسة مستفيضة للواقع السياسي الراهن، وتحليل عميق لازمة دارفور وتداعياتها علي شعب دارفور خاصة وبقية الشعوب السودانية بصورة عامة، وبعد مشاورات واسعة وسبر لاتجاهات الرأي العام، وتقييم شامل لكل نضالات شعبنا الدارفورى عبر العقود الماضية وصلنا إلى نتيجة مفادها أن الدولة السودانية لايمكن لها

logo 3
He can't escape from ICC- لن تهرب من مصيرك
Darfur,s Videos and pictures
Globle TVS and Radios
Important News
google feebook
teweter hotmail logo 4
Thursday, 08/12/2010

منظمات أبناء دارفور الطوعية والمجتمع السوداني و النشطاء بأمريكيا الشمالية والدول الأوربية يبعثون بخطاب لمؤتمر المحكمة الجنائية بكمبالا.

 

Wednesday, June 2, 2010_أكثر من 200 منظمة و ناشط من أبناء دارفور والحقوقيين السودانيين قاموا بتقديم خطاب للمؤتمر المنعقد بالعاصمة اليوغندية وحثهم علي تفعيل إجراءات التوقيف في حق مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية في دارفور. ومن جانب آخر في الأسبوع الأخير من مايو المنصرم رفع قضاءة المحكمة الجنائية ملف القضية لمجلس الأمن للنظر في عدم تعاون حكومة السودان مع المحكمة وسوف يعقد المجلس في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري جلسة للنظر في ذلك الأمر. ويري المراقبون أمكانية تفعيل البند السابع و إتخاذ إجراءات صارمة ضد الحكومة السودانية.

عبدالحميد إبراهيم \ نبراسكا – أمريكيا  

mofash98@yahoo.com

النسخة العربية المترجمة لنص الخطاب

Monday, May 31, 2010To: All State Parties to the Rome Statue
Cc: Observers & Participants
ICC Review Conference, Kampala, Uganda
Dear Assembly of the ICC States Parties, Observers, NGOs, and all advocates for justice:

نحن أعضاء المجتمع المدني الدارفوري والسوداني كذلك جمعيات حقوق الإنسان والمنظمات الإنسانية الطوعية نكتب لكم بمناسبة انعقاد "المؤتمر الاستعراضي" للمحكمة الجنائية الدولية بكمبالا. ونحييكم جميعا على التزامكم المتناهي للسعي إلى تحقيق العدالة العالمية. البلدان والمناطق التي قد ساهمت في دعم و إنشاء "نظام روما الأساسي" قد أحرزت تقدما استثنائية وتاريخياً تجاه تطوير آليه دولية لفعالية لتحدي الكوارث الدولية المتعددة و التي ما زالت ترتكب مع الإفلات التام من العقاب. ونعترف بأن التجمع الخاص بكم في معالجة القضايا واسعة النطاق بما في ذلك أربعة مواضيع في عملية التقييم ووضع جريمة العدوان في "نظام روما الأساسي".

وإننا نأمل في أن تضعوا السودان في واحدة من أهم الأولويات. ونعتقد أن جريمة الإبادة الجماعية، وجرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية هي قمة التجاوزات الدولية والسبب الأساسي لبروز الآثار السالبة والتي تنعكس سلباً على السلام والأمن العالميين. كما يتضح في الوقت الحاضر وفي التاريخ الحديث أن معظم الأزمات في العالم من كوارث و ظلم دومأ تفضي بالإفلات من العقاب، وتتفاقم مع عدم وجود التدابير و المساءلة القانونية. وهذا هو الحال في بلادنا (السودان) وهذا يقتضي وجود "المحكمة الجنائية الدولية"، وتبرز الحاجة الماسة بالإلتزام السليم لتدعيم وتعزيز "نظام روما الأساسي" بجميع العناصر الفاعلة الإقليمية والدولية.

الضحايا وأفراد المجتمعات المحلية المتأثرة بالإبادة الجماعية في دارفور ينظرون و يأملون  في المؤتمر الذي أتي في وقت حرج متزامناً مع تطوير عمل المحكمة  الجنائية و أن هذا قد يحقق تقدما هاما للمحكمة منذ إنشاءها وهو بتطبيق العدالة و إنصاف ضحايا الإبادة الجماعية، وجرائم الحرب، والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية. وعلى الرغم من ذلك، فإن هنالك بعض التحديات والقيود التي تواجهها المحكمة في تنفيذ مهمتها بنجاح. وتشمل هذه التحديات قدرة المحكمة للقيام بعملياتها في الحصول على الدعم الكافي بالقيام بالتوعية للعديد من السكان المتضررين.

كما تشمل هجمات خارجية على المؤسسة مثل تلك التي تقدم بها بعض القادة الأفارقة بعد مذكرة اعتقال المحكمة الجنائية الدولية للرئيس السوداني عمر البشير في مارس 2009 وإلقاء القبض على غيره من المجرمين مثل جوزيف كوني من أوغندا. اليوم، أن الوضع في دارفور خطير كما أن الأزمة تدخل عامها السابع إذ أن المدنيين الأبرياء يتعرضون للحصار بمنع وصول المساعدات الإنسانية بعد قيام الحكومة السودانية بطرد المنظمات وقطع المعونات وكذلك الهجمات التي تقوم بها ميليشيات (الجنجويد) على موظفي وعمال الأمم المتحدة و قوات حفظ السلام.

و إختطاف العاملين في المجال الإنساني و قتل أبناء دارفور الطلاب بالجامعات والإعتقال والتعذيب للناشطين في مجال حقوق الإنسان حتى في العاصمة الخرطوم. وكذلك التهديدات المتصاعدة لحياة الملايين من المدنيين السودانيين. ولم تنجح محاولات المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة وإحلال السلام في دارفور نظراً لعرقلة سير العدالة بحكومة الرئيس البشير. في ابريل/نيسان 2010، قام نظام الإبادة الجماعية برئاسة البشير مجرم الحرب بتزوير وعقد إنتخابات معيبة أسفرت عن فوز مزور لإضفاء الشرعية على السلطة الحاكمة ويواصل البشير جرائمه بعنف لغاية الآن من الناحية التكتيكية لحرمان الشعب السوداني من الحقوق الأساسية والذين يرغبون في المشاركة في العملية السياسية.

و أن الانتخابات السودانية لعام 2010 قامت بموجب "اتفاق السلام الشامل" وبنوايا حقيقية للمساعدة في تحويل هذا البلد وتمهيد الطريق أمامه بحق تقرير المصير لجنوب السودان. إن ولاية جديدة لنظام الإبادة الجماعية دعوة لمواصلة الخطط الممنهجية للقضاء على المزيد من الناس في دارفور. ويتوقع أيضا العديد من العقبات أكثر لعملية الاستفتاء في جنوب السودان. وللتحقق من صحة هذه النتائج نداءتنا الثابتة بأن السلام في السودان لن يكون قابل للتحقيق بدون العدالة الدولية المناسبة. وبناء عليه فإننا نحثكم أن تأخذوا في الاعتبار التوصيات التالية:

  أولاً:  جميع البلدان يجب أن تتخذ الخطوات الضرورية نحو تعزيز المحكمة للاضطلاع بولايتها على نحو فعّال و يجب أن تكون الأولوية بوضع آليات واضحة وفعالة لتنفيذ إلقاء القبض على المجرمين.  ثانياً: علي الدول الأعضاء زيادة التزاماتها كمجموعة وهي كل دولة على حدة على أن تكون سباقة في التصدي لمسألة التعاون في تنفيذ أوامر القبض ثالثاً: في أفريقيا "علي الدول الأطراف" في المحكمة الجنائية الدولية أن تبادر على حشد الدعم من أجل المحكمة الجنائية الدولية محلياً وإقليميا وعلى مستوى دولي لضمان حصول المواطنين على العدالة في الداخل والخارج. رابعاً: يجب أن تدعم جميع "الدول الأطراف" المحكمة لوضع الآليات المناسبة لتطوير وزيادة الوصول إلى الضحايا والمجتمعات المحلية المتضررة. خامساً: نشجع البلدان الأفريقية التي غير منضوية في نظام روما الأساسي أخذ زمام المبادرة بالتصديق على "نظام روما الأساسي" لضمان تأمين حق الضحايا الأفارقة في العدالة والحماية.

  سادساً: مع الحالات الأولى للمحكمة و التي يوجد مقرلها في أفريقيا، والدول الأفريقية ينبغي أن تزداد الجهود للحفاظ على تحقيق العدالة للضحايا الأفارقة، وينبغي أن لا تسمح هذه الميزة في تقويض العدالة في الدول الغير منضوية في المحكمة الجنائية الدولية في المنطقة.   سابعاً: ينبغي لجميع "الدول الأطراف" أن تدعم جهود المحكمة الجنائية الدولية معالجة عدم امتثال السودان لأوامر المحكمة و إعطاء الأولوية لمسألة التعاون بين الشواغل الأخرى في هذا التجمع.  ثامناً: جميع المراقبين ومؤيدي المحكمة الجنائية الدولية يجب أن يواصلوا دعمهم للجنة و التنسيقات الدولية لضمان تحقيق نظام لمساءلة مرتكبي الجرائم و تطبيق العدالة وتقديم الخدمات لضحايا الإبادة الجماعية، وجرائم الحرب، والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية جميع أنحاء العالم تاسعاً:

إن قرار المحكمة الجنائية الدولية العام الماضي بإصدار أمر القبض على البشير قد أعطانا الأمل في أن المجتمع الدولي قد تطابق أخيرا في الخطاب وخفف  القلق  من شعبنا بأن الإجراءات ستؤدي إلى نتائج حقيقية في السودان. ولهذا الأسباب أعطينا دعمنا المطلق للمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية للتحقيق بهدف توفير المساءلة  . إلا أن ذلك تأخر كثيرا في ملاحقة المسؤولين عن تدمير حياة وسبل عيش شعب دارفور ويمثل التحدي لكم جميعا "الدول الأطراف" في "نظام روما الأساسي" ومؤيديها بإتخاذ إجراءات منسقة لجعل هذا الحلم حقيقة واقعة.

مرة أخرى ننتهز هذه الفرصة لتجديد التزامنا بالعمل مع كل من يعمل يتطلع لتقديم الدعم اللازم لتحقيق العدالة لضحايا جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت في دارفور السودان كافة  وفي جميع أنحاء العالم بأسره. ونحن على ثقة تامة بأن التجمع الخاص بكم في أوغندا سيؤدي في اتخاذ إجراءات قوية والتطورير الإيجابي للمحكمة مع آليات واضحة من خلالها تستطيع المحكمة تذليل التحديات والمعوقات التي قد تعرقل سعيها بقوة في تطبيقا العدالة الدولية. مع خالص التقدير

 

T he Undersigned Darfur & Sudanese Civil Society Organizations in North America and Europe:

Darfur & Sudanese Civil Society Organizations in North America

Care Unit for Unity and Development, Atlanta, Georgia
Damanga Coalition for Freedom and Democracy, Washington, DC
• Mohmmed Yahya, Director
Darfur Alert Coalition, Philadelphia
• Dr. Ali B. Dinar, President
Darfur Association of Arizona
Darfur Association of Canada
• Ismael Hassan
Darfur Association of Colorado, Denver, Colorado
• Ahmed Adam Ali, President
Darfur Association of Dallas, Texas
Darfur Association of Houston, Texas
Darfur Association of Illinois, Chicago, Illinois
• Mohamed Abdel Rahman
Darfur Association of Nebraska, Lincoln, Nebraska
• Adam Omer
Darfur Association of North America, Baton Rouge, Louisiana
• Dr. Mahmoud Braima, President
Darfur Community Development Organization, New York, New York
• Hamza Ibrahim
Darfur Community Organization, Omaha, Nebraska
• Bakheit Shata
Darfur Diaspora Association, Toronto, Canada
• Mahjob Abdalla, Treasurer
Darfur Farmers Aid, Memphis, Tennessee
• Mansour Isak
Darfur Human Rights Organization of the USA, Philadelphia, Pennsylvania
• Elgasim Salih
Darfur People’s Association of Arizona, Phoenix, Arizona
• Mohamed Abdulgabar
Darfur People’s Association of Indiana, Fort Wayne, Indiana
• Eltoum Hassan
Darfur People's Association of Iowa, Des Moines, Iowa
• Abdou Ashour
Darfur People’s Association of New York, New York
• Rahama Deffallah
• Motasim Adem
Darfur Rehabilitation Project, Newark, New Jersey
• Abushanab Abdelbagy
Darfur Self Reliance, San Francisco, California
• Mohamed E. Suleiman
Darfur Women Action Group, Washington, DC
• Amal AllaGabo, General Secretary
• Niemat Ahmadi
Darfur Working Group, Springfield, Virginia
• Badawi Osman, President
Darfurian Association of Utah
• Adam Abakar
Darfurian Urgent Action of the USA
• Dr. Adam Omer, Lincoln, Nebraska
•   Abdelhamid Ibrahim, Omaha, Nebraska  
• Kamaldine, Fort Wayne, Indiana
• Khalid Hanhdal, Houston, Texas
• Abdelrahim Khamis, Houston, Texas
• Adam Babiker, Houston, Texas
• Taragi Mustafa, Ontario, Canada
• Basmat Ahmed, Stone Mountain, Georgia
• Ezeldin Yahiya, Dallas, Texas
• Ismail Omer, Dallas, Texas
• Mohamed Hassan, Omaha, Nebraska
• El Gouzuli Sheruf, New York, New York
• Nusaiba Abbas, Houston, Texas
• Ahmed Yahya, Stone Mountain, Georgia
• Hawa Ahmed, Stone Mountain, Georgia
• Adam Abdullah, Tucson, Arizona
• Yahya Harun, Dallas, Texas
• Abdel Jabbar Seddik, Dallas, Texas
• Bakri Jumaa, New Jersey
• Abdo Ashoor, Demoines, Iowa
• Elsadiq Ashoor, Demoines, Iowa
• Mansour Ishaaq, Tennessee
• Makki Makki, Houston, Texas
• Mohamed Haroon, Dallas, Texas
• Sulieman Awadallah, Houston, Texas
• Ibrahim Abdelrahman, Houston, Texas
• Abdel-Raziq Ibrahim, Houston, Texas
• Elsadiq Jibril, Houston, Texas
• Adam Mohamed, Houston, Texas
• Dr. Ismail Abdlla, Baltimore, Maryland
• Jumaa Haree, New York, New York
• Alm Eldeen Adam, New York, New York
• Hassneen Sluman, Fort Wayne, Indiana
• Ibrahim Adam, Phoenix, Arizona
• Salah Noreen, Arizona
• Ahmed Elshikh, Dallas, Texas
• Elkhalee Shegfat, Philadelphia, Pennsylvania
Fur Cultural Revival, Portland, Maine
• Mansour Ahmed, Secretary-General
• Marwa Salah Eddin
Fur Solidarity of North America, Richmond, Virginia
• Adam Yahya, President
Kush Movement
• Mahmed Daoud
Nubian Project, Maryland
• Khalid Grase
Nubian Project, Virginia
• Nuraddin A. Manan, President
• Fakiri Taha
Voices for Sudan, Washington, DC
• Jimmy Mulla, President
Western Sudan Aid Relief in the USA Inc.,Dallas, Texas
• Abdeljabar Seddik
Zaghawa Community Center of New York, New York
• Bushara Dosa
Other:
• Nagi Idris, Activist, Virginia
• Mohmed Ahmed Eisa, Darfuri Activist/ Human Rights Laureate, Boston,
Massachusetts
Darfuri Civil Society Organizations in Europe:
Darfur Call, the Netherlands
• Ahmed M. Mohamedain, Director
Darfur Community in Belgium
• Ahamad Omar Ishag, President
Darfur Community in France, Paris, France
• Issa Tahir, President
Darfur Culture Organization, Belgium
• Mohammadain Mohamad Ishag, President
Darfur Union, the Netherlands
• Mustafa A. Ali Dinar, Executive Member
Darfur Union in the UK  •Nuraldaim Mohammed Ahmed, Chairma

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

besho210

اخبار منظمات ونشطاء ابناء دارفور

جديد الاخبار

بيانات صحفية

جديد مقالات

Copyright © 2009 Sudan National Liberation Movement All rights reserved